X

Latest Digital Trends and Business Transformation Stories from the Middle East

بيانات اليوم، فرص الغد

 بحلول عام 2025، من المتوقع أن يكون لدينا 163 زيتابايت من البيانات. ولكن 3% فقط من هذه البيانات هي ما سيتم تحليله، وذلك وفقًا لدراسة أجرتها Seagate/IDC . ولتحويل هذا المنجم الثمين من البيانات إلى أفعال، يكمن السر في استشراف المستقبل لا الماضي.

 من الجهات التي تضطلع بهذا النوع من المهام هي هيئة Shibuya Tourism Association التي توفر معلومات عن المنطقة المُحيطة بتقاطع شيبويا الشهير في طوكيو.

التقاطُع وما يتجاوزه

يتوافد سنويًا أكثر من 5 ملايين سائح أجنبي لزيارة هذا التقاطُع المزدحم الذي ظهر في أفلام كبرى مثل Lost in Translation، إذ يأتي السائحين لتصوير عبور ما يزيد عن 1000 شخص للطريق دفعة واحدة.  ولكن غالبية هؤلاء السائحين يأتون لالتقاط تلك الصور التي صارت تقليدًا سياحيًا إلزاميًا، ويتناولون وجبة سريعة ثم يمضون قُدمًا. ولا يذهب منهم إلى مكتب معلومات السائحين سوى 15% فقط، مع أنه يبعد عشر دقائق فقط سيرًا على الأقدام.  والنتيجة؟  لا أحد من السائحين يعرف شيئًا عن المنطقة. 

أراد مجلس السياحة تغيير هذا الأمر، وكان لديه هدف طموح يتمثّل في اجتذاب عشرات الملايين من الزائرين في فترة التحضيرات التي تسبق دورة الألعاب الأولمبية القادمة في طوكيو. ولكن في ظل الموارد المحدودة، قرر المجلس التفكير بشكلٍ مختلف والاستعانة بالتكنولوجيا لتقديم يد المساعدة.

البيانات هي الأساس

يقول السيد جونغو كانامايا رئيس هيئة شيبويا للسياحة: "تمثل البيانات جوهر كل ما نقوم به.   فعندما نعرف من يأتي إلى المنطقة وأين يذهب وما الذي يفعله، يُمكننا أن نرى أنماط السائحين.  وهذا يعني أنه يُمكننا اقتراح تجارب محلية ملائمة لهم والأشياء التي ينبغي أن يفعلوها أثناء قضائهم لهذا اليوم، لا سيَّما عندما يكون الزوار أكثر اهتمامًا بمشاهدة المعالم السياحية وبالتسوّق وأثناء الليل، حينما يكون تركيزهم أكثر على تناول الطعام والمبيت والسهر في هذه المنطقة".

قوة الهواتف الذكية

قررت هيئة السياحة الاستفادة من الهواتف الذكية التي صارت أمرًا لا غني عنه لأغلب السائحين عبر إنشاء تطبيق على الهاتف الجوال، فضلًا عن تثبيت ما يزيد على 1200 جهاز إرشاد لاسلكي في الشوارع المحيطة بالمحطة لتحديد الزوار الوافدين أثناء مرورهم. 

 وفي قلب النظام، توجد منصة بيانات ذكية تعمل بتكنولوجيا Oracle Cloud تستقبل البيانات التي ترسلها أجهزة الإرشاد اللاسلكي مما يساعد هيئة السياحة على بدء فهم  الزائرين ومعرفة تفضيلاتهم وأنواع الحملات الترويجية ذات الأثر الأكبر عليهميتيح النظام كذلك لهيئة السياحة إرسال المعلومات إلى المارةونتيجة لذلك، أصبح بإمكان هيئة السياحة التواصل مع السائحين وتزويدهم بالمعلومات التي في الغالب ستثير اهتمامهم، وأحيانًا تُرسل إليهم إعلانات استباقية قبل وصولهم إلى هذه المنطقة

الانتقال إلى منصة الضيافة

هدف الهيئة على المدى الطويل يتمثل في توسيع نطاق هذا النظام المفيد ليشمل الهيئات السياحية في المناطق الأخرى من خلال إنشاء "منصة الضيافة".  وتهدف هذه المنصة إلى توفير خدمات ذات قيمة مضافة كبيرة للسائحين. كما ستتيح للمناطق وجهات التشغيل التجارية المختلفة فرصة التعاون وتبادل المعلومات واستخدامها.

ويختم السيد كانامايا حديثه قائلًا: "إننا نعيش فترة مزدهرة خاصة مع استضافتنا لبطولات رياضية مهمة مثل بطولة كأس العالم للرُجبي ودورة الألعاب الأولمبية.  وباستخدام التكنولوجيا Oracle Cloud، نستطيع أن نقدم للسائحين دليلًا سياحيًا شخصيًا متاحًا لهم في أي لحظة.  وهذا يعني أنه يُمكننا أن نتواجد معهم في كل لحظة، ونقدم لهم اقتراحات وتوصيات بالأماكن الرائعة التي يجدر بهم استكشافها، ونزودهم بمعلومات إرشادية ليكون لديهم سبب للبقاء مدة أطول واستكشاف شيبويا الحقيقية".  

فالتسويق المُستند إلى البيانات يجعلك قادرًا على الوصول لتوقعات أكثر دقة بشأن ما سيفعله عملاؤك. وبالتالي سيتسنى لك ليس فقط استيعاب الاتجاهات السابقة، بل تكثيف جهودك الحالية والمستقبلية على المناطق التي يوجد فيها المشترون المحتملون. وبدمج هذه التكنولوجيات معًا، يُمكنك بلا شك إنشاء حملات ترويجية مُستهدفة لتصل إلى عملائك برسالة ملائمة مخصصة لهم في الوقت المناسب، أو حتى في المستقبل.

تعرّف في هذا التقرير على كيفية استفادة المدراء والقادة من الابتكار.

Be the first to comment

Comments ( 0 )
Please enter your name.Please provide a valid email address.Please enter a comment.CAPTCHA challenge response provided was incorrect. Please try again.