X

Latest Digital Trends and Business Transformation Stories from the Middle East

كيف يستعين المدراء الماليون بالحاضر لاستشراف المستقبل.

أحدثت التقنيات الجديدة ثورة في آليات صناعة القرار. وثمة فرصة كبيرة للمدراء الماليين وموظفيهم لإقامة شراكات إستراتيجية جديدة مع مختلف الإدارات في مؤسساتهم، وذلك باعتبارهم الأوصياء على "واقع" تخطيط هذه القرارات، وأدائها الفعلي بعد التنفيذ.

لقد اندثر المفهوم السائد عن الإدارة المالية التي تشكّل عائقًا أمام مسيرة النمو، والتي لا يملك مديرها ردًا سوى الرفض. فقد ظهرت مجموعة من التقنيات الحديثة لمساعدة موظفي الإدارات المالية على الانتقال من مهام إدارة الدفاتر وإعداد التقارير إلى التركيز على تكوين الشراكات الاستراتيجية والتوقعات القائمة على التحليل.

ما سبق هو إحدى النتائج التي خلصت إليها وحدة الإيكونوميست للمعلومات (Economist Intelligence Unit) في تقريرها الأخير حول دور المدير المالي. أكد تقرير The New Bridge-Builders (البناة الجدد لجسور المستقبل) ، المبني على مقابلات أجريت مع مجموعة من المدراء الماليين ورواد الأفكار البارزين في مختلف أنحاء العالم، أن السبيل الوحيد أمام المؤسسات التي تريد البقاء في ساحة الأعمال هو استخدام تقنيات مبتكرة مثل الذكاء الاصطناعي، كي تضمن تحقيق الكفاءة والسرعة والتواصل الشامل، بالإضافة إلى إمكانية الوصول لتنبؤات وتوقعات بالغة الدقة.

أو كما قال بافيش شاه، نائب رئيس الشؤون المالية في شركة Johnson & Johnson: "الجميع - خاصة العملاء- يريدون أن يحدث كل شيء بسرعة أكبر وتكلفة أقل." وهذا يؤدي إلى زيادة الضغط على كافة أقسام وإدارات المؤسسة."

ولا شك أن ذلك يتسبب في إثارة مشكلتين في الإدارات المالية. أولًا، لا بد أن تعتمد القرارات الرامية إلى تحقيق السرعة والكفاءة على بيانات صحيحة عمومًا، وعلى توقعات صحيحة خصوصًا إذ أنها أصبحت ضرورة تزداد إلحاحًا يومًا بعد يوم. بلغت الإدارات المالية حاليًا مكانة تؤهلها للتأثير في صانعي القرار في قطاعات المؤسسات كافة، وذلك بفضل ما يتوفر لديها من قدرة على التحليل وفقًا لمعلومات شاملة لتعزيز الثقة في صحة تلك القرارات السريعة. على سبيل المثال، بإمكان نظم الذكاء الاصطناعي تحليل سلوك المورِّدين وتحديد الفرص التي تمكّن أقسام وإدارات المؤسسة من تخفيض التكاليف من خلال الحصول على خصومات على السداد المبكر.

ثانيًا، تُعد الإدارة المالية في كثير من الأحيان الرائدة في استخدام  تقنيات ستنتشر في بقية إدارات المؤسسة بمرور الوقت، كالذكاء الاصطناعي على سبيل المثال. بعبارة أخرى، ما تطبّقه الإدارات المالية حاليًا لميكنة إعداد التقارير والتحليل، أو جمع كميات كبيرة من البيانات المختلَطة والتحقق من صحتها، سيصبح الركيزة التي تقوم عليها عمليات أسرع وأرخص وأفضل في أقسام التسويق، والموارد البشرية، والمبيعات، والإنتاج.

لكن ذلك يمثّل تحديًا عسيرًا آخر أمام المدراء الماليين. بحسب ما جاء في دراسة أجرتها شركة Grant Thornton مؤخرًا، فإن "12% فقط من المدراء الماليين يرون أن لديهم نظامًا فعالًا لقياس مؤشرات الأداء الرئيسية المالية المرتبطة بالتكنولوجيا." ولكن هذه المشكلة تتفاقم أثناء تشغيل أنظمة تستفيد من ملحقاتها وإمكاناتها وتأثيراتها بصورة أكبر المؤسسات التي تحتوي على أقسام مترابطة.

وتزداد أهمية اكتساب المؤسسات للقدرة على تقييم تأثيراتها يومًا بعد يوم حينما تقيم تقنيات مثل الذكاء الاصطناعي علاقات اتصال فعالة بين الإدارة المالية وبقية الأصول الناعمة في المؤسسة - لا سيما تلك غير الملموسة كالعلامات التجارية والملكية الفكرية وحتى الحضور والتأثير في المجتمع - التي أصبحت عاملًا حاسمًا في تحقيق النجاح.

وقد حذَّرأحد المساهمين في وحدة الإيكونوميست للمعلومات وهوجيمس أوربين (يشغل منصب المدير المالي في وحدة المنتجات الاستهلاكية في شركة L’Oreal في المملكة المتحدة وأيرلندا) من مغبة ذلك قائلًا: "تقيس أغلب المؤسسات  واحد أو اثنين في المائة من أنشطتها وعملياتها على الأرجح لأنها تفتقر إلى القدرة الكافية لقياس المزيد من الأنشطة والعمليات". وهذا أن إمكانيات تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التي نرى تأثيرها لم تعد محبذة فحسب، بل أصبحت جوهرية من أجل تنفيذ الوظيفة الأساسية للإدارة المالية: ألا وهي فهم مجريات الأمور في المؤسسة.

يشهد نطاق مهام الإدارة المالية تطورًا ملحوظًا، فهو لم يعد يقتصر فقط على المؤسسة بصفة عامة ولا حتى على التكنولوجيا التي تطبقها. في الماضي، كانت مهمة المدراء الماليين تكمن في دراسة العمليات المالية لفهم واقع الشركة الحالي. ولكن الآن أصبح بإمكانهم - بل ويتحتم عليهم- دراسة الحاضر من أجل فهم المستقبل.

 

اقرأ المزيد عن اكتساب الرؤية والمعلومات اللازمة لاتخاذ هذه القرارات

Be the first to comment

Comments ( 0 )
Please enter your name.Please provide a valid email address.Please enter a comment.CAPTCHA challenge response provided was incorrect. Please try again.