X

Latest Digital Trends and Business Transformation Stories from the Middle East

الإدارة المالية هي البيئة الحاضنة والحامية للابتكار


يبدو أن "المرونة" هي المصطلح الرائج والشائع في الوقت الحالي - لكنها في حقيقة الأمر جزءٌ لا يتجزأ من الابتكار. فالمؤسسات المبتكرة تتحرك وتُغيّر اتجاهها بسرعة البرق، وهي تعتمد على توفير المواد التي تحتاجها، متى احتاجتها. بمعنى آخر، تعتمد المؤسسات المبتكرة على سرعة وكفاءة فريق إدارة مالية عالمي المستوى.

ويُعد مسؤولو الإدارة المالية حُماة موارد الأعمال وإمكاناتها. فهم يساهمون في تحقيق خطط الابتكار بدون قيود بدءًا من الحصول على أقصى استفادة من الموردين إلى تخصيص الأموال وتحديد أولويات إنفاقها. ويعمل الكثير منهم بالفعل لتحقيق ذلك.

وقد أثبت استطلاعنا الأخير أن 72% من مسؤولي الإدارة المالية يتطلعون لدفع عجلة الابتكار نحو تحقيق التغيير - بينما يعمل 65% منهم بالفعل على تحقيق ذلك. ولكن إذا كان ثلثا مسؤولي الإدارة المالية يعملون على مساعدة مؤسساتهم في التأقلم مع التغيير والتطور، فهل ينظرون إلى هذا الأمر كأنه شكلي؟ أم إنه يعكس تغييرًا أكبر في العلاقة بين فريق الإدارة المالية والابتكار؟

لقد تغيّرت العقليات.
إذا كنتَ تؤمن بالصورة النمطية التي ترى أن فرَق الإدارة المالية تطلب تبريرات لا حد لها لكل فلس يُنفق، فقد تفترض حينئذ أن هذه الإدارة هي التي تعترض طريق المرونة والابتكار. ولكن الحقيقة ليست كذلك! فعندما يتعلق الأمر بالعقبات التي تَحول دون تقديم مُنتج أو خدمة جديدة إلى السوق، تبيّن لدينا أن الضغط على تحقيق مردود أو عائد من الاستثمار لم يُشِر إليه سوى 7% فقط من خبراء تكنولوجيا المعلومات والموارد البشرية والتسويق - وهو أقل عامل في قائمتنا.

وقد يزعم الكثير منا أن الإيرادات يجب أن تكون على رأس المعايير لتتبّع التقدم، لكن تجربة العملاء ورضاهم في حقيقة الأمر يمثلان مؤشر الأداء الرئيسي لمسؤولي الإدارة المالية، وهو الأمر الذي اعترف به 52% منهم. يقع نمو الإيرادات بالفعل في مرتبة ثانية مشتركة، جنبًا إلى جنب مع إنتاجية الموظفين وجودة البيانات.

إن هذه التغييرات في الصورة النمطية والتقليدية لفريق الإدارة المالية تُبيّن أنها مهيئة جيدًا لدعم السرعة والمرونة المطلوبة من أجل تحقيق الابتكار. ولكن الابتكار في حقيقة الأمر يعتمد على ما هو أكثر من المرونة والسرعة. فهو يعتمد على التحليلات والاستنباطات السليمة لاتخاذ قراراتٍ أفضل، فضلًا عن أدوات العمل والمناخ الذي يُعززه على المدى الطويل.

وبسؤال خبراء الإدارة المالية عن أهم السلوكيات التي تدعم ثقافة الابتكار في مؤسساتهم، كان جوابهم متمثّلاً في التزام فريق القيادة وضرورة وضع استراتيجية وأدوار واضحة، ورؤية مُحددة المعالم بدقة. وفي حين أن الظروف أصبحت مُهيئة للابتكار في الإدارات المالية، لا تزال هناك حاجة ماسة إلى المزيد من التوضيح والقيادة من جانب القيادات العليا للمؤسسة. 

ولكن في ظل توجيهات الإدارة العُليا أو حتى بدونها، فقد بات جليًا أن الإدارات المالية مستعدة وجاهزة لتحقيق الابتكار وتحويله إلى واقع ملموس.  لتعرف كيف تقوم الإدارات المالية بذلك، يُرجى الاطلاع على النص الكامل لتقريرنا عن الابتكار.

 

Be the first to comment

Comments ( 0 )
Please enter your name.Please provide a valid email address.Please enter a comment.CAPTCHA challenge response provided was incorrect. Please try again.