X

Latest Digital Trends and Business Transformation Stories from the Middle East

  • July 29, 2019

حماية البيانات ليست مشكلتي

في حالة حدوث اختراق للبيانات، فقد يكون دور التسويق هو الأهم، على نحو مثير للجدل. وتُعتبر السرعة والتواصل أمورًا ذات أهمية خاصة. فمجرد دقائق قد ينتج عنها خسارة مؤسستك لملايين الدولارات. وللابتعاد عن ذلك، يجب على مسؤولي التسويق تقييم جميع نقاط الاتصال بالعملاء بدقّة، والتعاون مع قسم تكنولوجيا المعلومات لضمان تجميع البيانات وتحليلها وتخزينها بشكل آمن في كل خطوة.  وعندئذٍ، يمكن لمسؤولي التسويق الحدّ من احتمالية اختراق البيانات، فضلاً عن تعزيز الثقة داخل المؤسسة وخارجها.

هل تظن أن اختراق البيانات أو الهجوم الأمني هو من مسؤوليات قسم تكنولوجيا المعلومات وحده؟

فكّر مجددًا.

تُعدّ حماية البيانات مسؤولية الجميع، ومن المُهم أن تعرف ما ينبغي عليك فعله حين يحدث اختراق لها، بصرف النظر عن دورك في المؤسسة. وبالنسبة للتسويق على وجه الخصوص، من المحتمل أن يصبح هذا المجال أكثر تحديًا. يُدرك المستهلكون تدريجيًا تأثير الأنظمة الرقمية والحوسبة السحابية على خصوصية بياناتهم، والتي يُحتمل أن تُسهّل الطريق على المخترقين للوصول إلى المعلومات، إذا لم تكن محمية بالشكل الصحيح.

هذا الوعي المتزايد، والذي تعززه القصص المعتادة لملايين الأشخاص الذين كُشفت تفاصيلهم الشخصية، يعني أنه يجب على قادة التسويق العمل بجدّ أكبر لإقناع العملاء بأنهم محل ثقة لائتمانهم على بياناتهم الثمينة.

ومن نقاط البدء الجيّدة إجراء تقييم دقيق لجميع نقاط الاتصال ضمن اكتساب العملاء والاحتفاظ بهم، لضمان خلوّها من أي احتمالات اختراق وتطبيق مستويات حماية البيانات الملائمة.

كما يحتاج كبار مسؤولي التسويق أيضًا للتعاون الحثيث مع نظرائهم بقسم تكنولوجيا المعلومات، بهدف التأكد من أن كل خطوة في عمليات تجميع البيانات وتحليلها وتخزينها محمية وآمنة، الأمر الذي يقلّص خطر التعرّض للهجمات الإلكترونية إلى أدنى مستوى.

وبافتراض أن أسوأ الأمور قد حدثت، ووقعت مؤسستك ضحية هجمة إلكترونية ما، فيجب على مسؤولي التسويق صبّ تركيزهم على تقليل الأضرار في المقام الأول، وإبلاغ العملاء والأطراف المعنية بكل وضوح وبسرعة بأنهم قد يتأثرون بما حدث، وبالإجراءات التي ستتخذها المؤسسة لتحسين حماية البيانات من الآن فصاعدًا.

لذا، عليك تخزين كل تلك الأسماء والأرقام وعناوين البريد الإلكتروني الموجودة في ملفات جهات الاتصال الخاصة بمؤسستك، بشكل آمن، وإدارتها بنفس الطريق التي تتعامل بها مع بيانات العملاء بالضبط.

كما يجب على أي فرد يختار المشاركة أن يمنح موافقته الحرة، إذ لم تعد مربعات اختيار الرفض مقبولة بعد الآن. كما عليك إبلاغ العملاء بكيفية استخدام بياناتهم، والمدة التي تخطط للاحتفاظ بها خلالها، وعما إذا كانت ستتم مشاركتها.

وباتخاذ تلك الخطوات، فإنك تحمي جميع عملائك وجهات الاتصال الخاصة بك وبيانات المؤسسة. ويمكن لمسؤولي التسويق مساعدة مؤسستهم في تجنّب ظهور اسمها في الأخبار المحرجة، وتسديد الغرامات الباهظة، وتضرّر العلاقات مع العملاء.

لمعرفة المزيد عن قادة المؤسسات المهتمين بحماية البيانات، اقرأ تقريرنا هنا.

Be the first to comment

Comments ( 0 )
Please enter your name.Please provide a valid email address.Please enter a comment.CAPTCHA challenge response provided was incorrect. Please try again.