X

Latest Digital Trends and Business Transformation Stories from the Middle East

حماية البيانات هي عمل جماعي

لقد ولَّت الأيام التي كان فيها قسم تكنولوجيا المعلومات وحده قادرًا على حماية أنظمة شركة ما. وبالنظر إلى حجم المخاطر الهائلة، فإن مواجهة المجرمين الإلكترونيين يجب أن تكون أولوية رئيسية لدى جميع الموظفين، بدءاً من موظف الاستقبال وحتى الرئيس التنفيذي. إلا أن ذلك ينطوي على مخاطر، والتي يمكن دحضها بالاعتماد على التكنولوجيات الحديثة.

نشهد اليوم ارتفاعًا متزايدًا في "أدوات الهجوم الإلكتروني"، وأحدثها هو تعدين العملات المشفرة – وهو نوع من أنواع الهجوم الإلكتروني الذي حقق نموًا مذهلاً بلغ 4,000 بالمائة خلال عام 2018، وفقاً لتقرير McAfee. وقد حذّرت شركة KuppingerCole الاستشارية من أن "الاختراق الناجح للبيانات يمكن أن يُلحق أضرارًا بكبار مسؤولي المعلومات والمؤسسات التي يعملون لصالحها". واستطردت بالقول "إن حماية قواعد البيانات باتت داعمًا جديدًا للأمن الإلكتروني."

ومن شأن ذلك أن يحتم على أقسام تكنولوجيا المعلومات أن تنظر إلى حماية البيانات على أنها جهد جماعي. ولكي ينجحوا في حماية الأصول الخاصة بشركتهم، يحتاج متخصصو الأمن الإلكتروني إلى مشاركة خبراتهم ورفع الوعي حول المخاطر التي يواجهها جميع الموظفين في بيئة عملٍ رقمية.

تشير شركة Deloitte الاستشارية إلى أنه "من الضروري أن يتم بناء استراتيجية خاصة بمواجهة المخاطر الإلكترونية وإدارتها بشكل شمولي، شريطةً أن تنعكس في منهجية تفكير المؤسسة واستراتيجيتها وسياسات أعمالها على مستوى هيكل تكنولوجيا المعلومات وتصميم الأنظمة." وأضافت الشركة: "يتحتم على قادة تكنولوجيا المعلومات وقادة الأعمال التعاون لتحديد استراتيجية شاملة لمواجهة المخاطر الإلكترونية."

واختتمت مؤكدةً أنه في حالة الإدارة الناجحة، يمكن أن يصبح الأمن ميزة تنافسية و"من المحتمل أن يعزز مكانة المؤسسة في السوق." يبدو أنه من الواضح أن الطريق نحو المستقبل قائم على تعزيز ثقافة الكوادر ومعرفتهم والتحكّم في تدفق البيانات. ولا بد أن يكون إطّلاع الموظفين منحصراً فقط بالمعلومات التي تُعدُّ ضرورية للغاية للمهام الخاصة بهم. وأي شخص يغادر المؤسسة يتعين أن تُنزع منه على الفور كامل امتيازات الاطلاع على البيانات، بكل تأكيد. وبالرغم من ذلك، فإن هذه المسائل التي قد تبدو بسيطة يمكن أن تصبح عائقًا كبيرًا عندما يتعلّق الأمر بآلاف الحسابات.

يمكن أن تكون الخدمات السحابية هي الحل لمواجهة العديد من هذه التحديات حيث إنها تسمح للمشرفين بالمراقبة المركزية والتحكم في تدفق البيانات. إن الحلول التي تقدّمها  Oracleمثل  Autonomous Data Warehouse Cloudأو خدمات التكنولوجيا السحابية CASB السحابية لا تقوم فحسب بتشفير جميع البيانات من أجل تحقيق أعلى قدرٍ من الحماية، بل تعمل أيضًا على ميكنة العديد من المهام التي تستهلك وقتاً طويلاً، مثل معالجة قاعدة البيانات بتحديثات أمنية بدون حدوث أية أعطال. علاوةً على ذلك، وبمساعدة خوارزميات التعلّم الآلي، فإن الأنظمة الذكية قادرة على رصد أي شيء غير مألوف والحجب الفوري لمحاولات الاطلاع على البيانات وتنبيه الإداريين.

وبينما قد لا يوجد مفهوم يُدعى الحماية المُطلقة، إلا أن الخيارات التكنولوجية الصحيحة تُحدِث الفارق –  خاصةً في عصر أصبح فيه الجميع متصلاً، سواءً البشر أو الأجهزة: وبحلول عام 2030، تتوقّع Cisco أن يكون هناك 500 مليار جهاز يعمل على إرسال واستقبال ومشاركة البيانات مع بعضه البعض ومع نُظم المؤسسات والموظفين. وتكمن حماية هذا العالم الرقمي المستقبلي في ضرورة تعزيز التعاون بين الإدارة البشرية وأنظمة الذكاء الاصطناعي، مع الاستفادة من حجم البيانات الكبيرة المتواجدة في منظومات التكنولوجيا السحابية المميكنة والموثوقة.

 

اكتشف المزيد  حول كيفية قيام قادة تكنولوجيا المعلومات وقادة الأعمال الآخرين بالتعامل مع حماية البيانات.

Be the first to comment

Comments ( 0 )
Please enter your name.Please provide a valid email address.Please enter a comment.CAPTCHA challenge response provided was incorrect. Please try again.