X

Latest Digital Trends and Business Transformation Stories from the Middle East

  • January 22, 2019

تكنولوجيا "البلوك تشين" - هل أنت مستعد حقاً؟

تكنولوجيا "البلوك تشين" هي عبارة عن دفتر أستاذ أو سجلّ محاسبي موزَّع مُتاح عبر التكنولوجيا السحابية، وهي من أشهر التكنولوجيات الواعدة في فضاء الأعمال. وقد كثُر حولها النقاش وحظيت بتغطية إعلامية واسعة باعتبارها آخر صيحة في عالم التكنولوجيا. لكن كيف تعلم ما إذا كنت مستعداً لتطبيقها في مؤسستك أم لا؟

توفّر تكنولوجيا "البلوك تشين" لشبكات الأعمال سجلاً مشتَركًا وآمنًا وغير قابل للتعديل لجميع التعاملات المالية والتجارية. وهذا يعني أن البدء في تنفيذ مشروع "البلوك تشين" يتطلّب التزامًا بعملية تتجاوز حدود مؤسستك أو نشاطك التجاري. كما يحتّم إنشاء شبكة أعمال تجارية ممتدة أو الانضمام إليها بهدف تحسين العمليات أو الإجراءات.

كان ذلك هو المنهج الذي تبنّته مؤسسةCargoSmart لحلول البرمجيات، ومقرها هونغ كونغ، إذ طوّرت تطبيقًا يقلّص تعقيدات توثيق التعاملات في التجارة العالمية. ويعمل ذلك الحل على تسريع عملية جمع وتأكيد البيانات من الأطراف المعنية في مختلف مراحل منظومة التوريد بمعدل الثلثين تقريبًا. فهو مثلاً يقلل الوقت المستهلََك في التخليص الجمركي وعمليات التفتيش الطويلة ويعزّز دقة البيانات ويساعد على تجنّب النزاعات المكلفة. وبحسب تصريحات ستيف سيو، المدير التنفيذي لشركة CargoSmart، توفر تكنولوجيا "البلوك تشين" سجلاتٍ غير قابلة للتعديل، وشبكة موثوقة، بغية إجراء عملية توثيق آمنة يسهل تتبّعها".

أما السؤال الآخر الذي يطرح نفسه فهو يتعلّق بمدى الحاجة إلى التحقّق من صحة أصول رقمية أو مادية في الشبكة أو منظومة الأعمال. بينما يتمثّل الاستخدام الأبرز لتكنولوجيا "البلوك تشين" في التحقّق من صحة الأصول الرقمية، كالموسيقى أو المَحَافظ الإلكترونية، فإن هذه التكنولوجيا تصلح أيضًا للتطبيق على الأصول المادية. تنتج مجموعة مزارع Certified Origins العائلية الصغيرة في توسكانا بإيطاليا زيت زيتون فائق الجودة يُصدَّر إلى الولايات المتحدة. وعملاً بشعار "الثقة من خلال التتبّع"، تُطّبق مزارع توسكانا تكنولوجيا "البلوك تشين" لتعزيز الشفافية في مختلف مراحل منظومة التوريد لديها. وترى أندريا بياجيانتي، مديرة تكنولوجيا المعلومات، أن المستهلكين يقدِّرون العلامات التجارية مثل Belluci لأنها تُثبت لمستهلكيها مصدر المنتج "من المصدر إلى المتسهلك".

وفي هذه الحالة، لا يعني ذلك تتبّع مسار المنتج في كل مرحلة من مراحل منظومة التوريد فحسب، وإنما أيضاً توافر الثقة كعنصر أساسي في كل المورِّدين المشتركين في تلك المنظومة.

ومما لا شك فيه أن تكنولوجيا "البلوك تشين" - شأنها في ذلك شأن العديد من التكنولوجيات الأخرى - ستؤدي إلى تحقيق الكفاءة والشفافية في أي معاملات، لأن تطبيقها بفاعلية يعني إزالة العوائق ودعم التنسيق بين الأقسام، داخل نطاق المؤسسة، وفي القطاع أو المجال بأكمله. ويعتمد نجاح تكنولوجيا "البلوك تشين" على القادة والمدراء المعروفين بفكرهم الرائد ورؤيتهم التي تتجاوز محيطهم التقليدي ورغبتهم، بخلاف غيرهم، في المجازفة لإنشاء بيئة عمل آمنة ومضمونة.

 

للتعرّف على المزيد من مزايا التكنولوجيات المبتكرة مقارنة بأخرى تقليدية، اضغط هنا.

Be the first to comment

Comments ( 0 )
Please enter your name.Please provide a valid email address.Please enter a comment.CAPTCHA challenge response provided was incorrect. Please try again.